وزير التسامح الإماراتي أمام القضاء البريطاني بتهمة التحرش

تعتزم البريطانية كيتلين ماكنمارا مقاضاة وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في بريطانيا، بعد حديثها عن قيامه بالـ تحرش الجنسي بها، ومحاولة اغتصابها خلال وجودها في الإمارات لتنظيم مهرجان.
وروت ماكنمارا، تفاصيل تلك الليلة التي قالت إنها أصيبت فيها بالرعب، بسبب الوزير الإماراتي، ومحاولة اغتصابها داخل الفيلا الخاصة به في إمارة دبي.
وكانت ماكنمارا أحد المنظمين لمهرجان “هاي” العالمي، الذي تنظمه هذا العام إمارة دبي.
وفي مقابلة مع القناة الرابعة البريطانية تحدثت المرأة التي تبلغ من العمر 32 عاما، كيف ألقى آل نهيان بجسده عليها بالقوة، وقبلها ولمس جسدها بيديه، وكيف خذلتها وزارة خارجية بلادها في ذلك الوقت ونصحتها بالمغادرة دون تقديم شكوى لأن الأمر سوف ينتهي بها في السجن هناك.
ولم تفضل ماكنمارا الاستماع لنصيحة الوزارة، غير أنها لم تقدم شكوى أيضا بسبب جهدها الذي وضعته في تنظيم المهرجان، لكنها كانت متألمة من مشاهدة الوزير الإماراتي يعتلي المسرح، فيما يشيد به الحضور دون معرفة حقيقته.

شارك

تصنيفات: حقوق وحريات,عربي ودولي