عدن.. موظفو الطيران المدني يُطالبون بإقالة بانهيد

اتّهم موظفو هيئة الطيران المدني والأرصاد في العاصمة المؤقتة عدن، حكومة هادي بتجاهل مطالبهم الحقوقية، والتساهل في محاسبة أذرع الفساد في الهيئة.
وطالب موظفو الطيران، في وقفة احتجاجية -للمرة الثالثة- أمام مقر الهيئة، اليوم الأحد؛ بصرف رواتبهم المتوقفة منذ عشرة أشهر، ورفض التدخلات الخارجية في شؤون الهيئة، حد قولهم.
كما طالب المحتجُّون المتضرِّرون من قرارات هيئة الطيران، بصرف مستحقاتهم التي تم إيقافها بذريعة مشاكل وصفوها بـ”المُلفّقة”، وعودة جميع الموظفين المُبعدين قسراً منذ عام 2019.
مُستنكرين عدم تنفيذ التوجيهات الوزارية بصرف المستحقات المالية للمتضررين حتى الآن، من قبل رئيس الهيئة، صالح بانهيد.. داعين إلى ضرورة إقالته وإحالته للتحقيق.
ووصف موظفو هيئة الطيران المدني ما يحصل لهم من قبل بانهيد بـ”الأعمال المُخالفة للنظام والقانون”.
وتأتي الوقفة الاحتجاجية لموظفي الطيران المدني، بالتزامن مع وثيقة فساد إداري في الخطوط الجوية اليمنية، كشفت عن تعيين شقيق مدير الشركة، أحمد مسعد العلواني، مديراً لإدارة سلامة الطيران بمطار عدن.
وقوبل القرار المُذيَّل بتوقيع مدير عام مطار عدن باستهجان موظفي المطار، الذين اعتبروا تعيين شقيق العلواني في هذا المنصب استهتاراً بالوظيفة العامة.. مشيرين إلى أنه لا يحمل أي مؤهل علمي ويعمل فني مكنيك سيارات.
يُشار إلى أن موظفي هيئة الطيران المدني والأرصاد المُتضرِّرين من قرارات رئيس الهيئة، أصدروا بياناً -في وقفة لهم أواخر سبتمبر الفائت- اتهموا قيادة الهيئة بتعمد إيقاف رواتبهم ومستحقاتهم، مطالبين بسرعة الإفراج عن المرتبات التي تم توقيفها منذ عشرة أشهر.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري,حقوق وحريات

وسوم: ,,,,,,,