“إل بيس” تستعرض أوجه الوصاية السعودية على عدن

استعرض موقع “إل بيس” الناطق بالإسبانية بعضاً من أوجه الوصاية السعودية المفروضة على اليمن ضمن تقرير حمل عنوان “اليمن بلد في حالة حرب تحت الوصاية السعودية”.
وذكر التقرير أن مدينة عدن تضم قصراً رئاسياً يدعى “معاشيق” غير أن الواقع هو عدم وجود قصر أو حتى رئاسة حيث تتخذ القرارات اليمنية المهمة في الرياض عاصمة السعودية.
واعتبر أن من أوجه الوصاية هو أنه بمجرد وصولك –كأجنبي- إلى مدينة عدن تصلك رسالة إلى هاتفك الخلوي من شركة الاتصالات السعودية تتمنى لك إقامة سعيدة في البلاد، كما تمارس السعودية حقاً حصرياً في السماح بدخول المجال الجوي اليمني.
وأورد من ضمن أوجه الوصاية قيام السعودية بإجبار “عبدربه منصور هادي” على الاستقالة واستبداله بمجلس من 8 أعضاء يرأسهم “رشاد العليمي”.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري