أزمة التضخم في بريطانيا قد تطول لأعوام

قال إندي هالداني، كبير الاقتصاديين سابقاً في بنك إنجلترا إن أزمة التضخم في بريطانيا ستستمر لأعوام، وليس لأشهر، ويمكن أن تستمر حتى 2024.
ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن هالداني، أن ارتفاع التضخم فاق أسوأ مخاوفه، كما قال إنه كان يأمل أن يتخذ البنك مزيداً من الإجراءات السريعة لمواجهة الأزمة.
وأضاف “نحن ننظر الآن لمعدلات تضخم مرتفعة، ليس مثل السبعينيات، ولكنها في الطريق لذلك”.
وذكر هالداني، الذي ترك بنك إنجلترا في 2021 أن “المسألة ليست فقط أنني أعتقد أن مستوى التضخم مرتفع، ولكني خائف، أن المستوى المرتفع سيستمر لبعض الوقت. هذا المستوى لن يأتي ويذهب خلال أشهر، أعتقد أن الأمر سيستمر لأعوام وليس أشهراً”.
وكان هالداني أول مسؤول في بنك إنجلترا يدعو لتشديد السياسة عقب جائحة كورونا، كما دافع عن تقليص هدف برنامج شراء السندات مطلع مايو 2021.
إلى ذلك، تعتزم حكومة المملكة المتحدة توسيع الحظر الذي تفرضه على عقود العاملين من ذوي الأجور المنخفضة، بحسب ما أعلنته في بيان.
وجاء في البيان أن توسيع الحظر سيكون بالنسبة للبنود الاستثنائية التي ترد في العقود التي يكون فيها الدخل الأسبوعي المضمون عند أو أقل من الحد الأدنى للعائدات البالغ 123 جنيهاً استرلينياً في الأسبوع.
ويعني الإعلان أن العاملين سيتمكنون من زيادة دخلهم من خلال العمل الإضافي، “في حال اختاروا ذلك”.
ومن المقرر أن يتم اقتراح تشريع الإصلاحات الجديدة في وقت لاحق من العام الجاري.
من جهة أخرى، اضطر آلاف الركاب المسافرين من مطار برمنغهام في إنجلترا إلى الانتظار في طوابير طويلة خارج المطار لعدة ساعات بسبب استمرار النقص في العاملين في قطاع الطيران، حسبما أفادت وكالة “بي إيه ميديا” البريطانية للأنباء.
ووصف المسافرون الوضع -في تغريدات لهم- بأنه “فوضى مطلقة” و”هوس”.
وقالت إحدى السيدات إن الأمر استغرق منها “ساعتين للمرور عبر تسجيل الوصول وإنهاء الإجراءات الأمنية”.
وهدد آخرون باتخاذ إجراءات قانونية ضد المطار إذا فاتتهم الرحلة بسبب “عجز الإدارة”.
وتم الإبلاغ عن طوابير طويلة في جميع مطارات المملكة المتحدة في الأسابيع الأخيرة، ومن بينها مطارات هيثرو ومانشستر وستانستيد.

شارك

تصنيفات: إقتصاد