عيد التصفيات.. استهداف قيادات عسكرية وأمنية موالية للتحالف في 10 أيام (تقرير)

تقرير خاص – وكالة عدن الإخبارية

شهدت المحافظات الخاضعة لسيطرة التحالف خلال عشرة أيام، حالات وفاة ومقتل واغتيال قيادات عسكرية وأمنية في تصاعد للعمليات الأمنية منذ وصول مجلس “العليمي” الذي شكِّل في الرياض مطلع أبريل الماضي، إلى مدينة عدن في 18 من الشهر نفسه.
حيث تُوفّي “معياد حسن قايد الشاذلي” أحد القيادات العسكرية في الساحل الغربي في 27 أبريل الماضي بمدينة عدن بعد تعرضه لحادث مروري بالطّقم العسكري الذي كان يقلّه في المخا بالساحل الغربي.
وفي الثالث من مايو الجاري، تُوفّي “ذو يزن أبو عثمان” قائد حراسة بسام المحضار ـ أحد القيادات الجنوبية ـ في عدن متأثراً بطلق ناري اخترق منطقة الرقبة في محاولة اغتيال تعرض لها في المدينة.
وفي الضالع، قُتِلَ نائب قائد قوات الحزام الأمني بالمحافظة “وليد الضامي” وقائد قوات مكافحة الإرهاب التابعة للمجلس الانتقالي – قائد اللواء السادس “محمد الشوبجي” – مطلع الأسبوع الجاري – في مواجهات بين قوات الحزام الأمني ومسلَّحين قيل إنهم من عناصر تنظيم القاعدة في منطقة حكولة.
كما قُتل في المواجهات نفسها القيادي فيما تسمى مقاومة جُبَن “سليم علي صالح المسن” وشقيقه “صالح”.
وفي الضالع أيضاً توفي “سيف شائف حسين” نائب رئيس العمليات العسكرية، محور الضالع، الأحد 8 مايو الجاري، بحادث مروري، وشككت أسرته في الحادث، ودعت السلطات في المحافظة إلى فتح تحقيقات لتوضيح ملابسات الحادث.
وفي لحج، اغتيل رئيس المجلس الانتقالي لمنطقة حمومة في يافع “حسين قاسم صالح البطاطي” مساء السبت 7 مايو الجاري، طعناً من قبَل مجهولين أثناء خروجه من أحد المجالس في المنطقة.
وفي أبين، تعرَّضت قوات تابعة لألوية العمالقة الجنوبية لهجوم بعبوَّة ناسفة ـ السبت 7 مايو الجاري ـ استهدفت مركبة عسكرية في منطقة المحفد ما أدى إلى إصابة سبعة مجندين.
فيما يرقد “عبدالمجيد أحمد حسين البكري” قائد اللواء الثالث إمداد التابع للقوات المدعومة من التحالف في محافظة مأرب، بأحد المستشفيات في مصر، إثر تعرضه لحادث سير على طريق الرياض ـ مكة في السعودية، مطلع الأسبوع الجاري.
ويرى محللون أن ما تعرضت له القيادات العسكرية والأمنية ـ ومنها حوادث السير ـ يأتي ضمن التصفيات بين القوات الموالية للتحالف وتستهدف فقط القيادات المنتمية للمحافظات الجنوبية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري,تقارير