حكومة هادي تسعى لنقل 2.5 مليون برميل من نفط حضرموت

كشفت مصادر خاصة عن مساعي حكومة هادي نقل شحنة نفط من حضرموت، بالتزامن مع تصعيد شعبي وقبلي؛ رفضاً لنهب ثروات المحافظة.
وأوضحت المصادر أن الباخرة اليونانية العملاقة لنقل النفط “APOLYTARES” وصلت -الأربعاء- إلى ميناء الضبة بالشحر، وذلك لنقل شحنة من النفط الخام لحساب حكومة هادي.
ونقلت المصادر عن مسؤولين في نفط حضرموت أن حمولة الشحنة تُقدَّر بـ2.5 مليون برميل وأن قيمتها 200 مليون دولار، وأشاروا إلى أن حكومة معين عبدالملك كانت قد أبرمت اتفاق بيعها أواخر العام الماضي.
وأضافوا أن الباخرة من المفترض أن تغادر الميناء الخميس 20 يناير الجاري، باتجاه جنوب الصين.
وتأتي الباخرة النفطية رغم تصاعد الإجراءات الشعبية التي أُطلقت مطلع ديسمبر الماضي؛ لمنع التلاعب ونهب ثروات حضرموت النفطية والسمكية.
وكانت مصادر محلية تحدثت -في نوفمبر الماضي- عن وصول الناقلة اليونانية “اندروميدا” إلى ميناء ضبة بالشحر لشحن مليونَي برميل من نفط المسيلة لحكومة الشرعية.. مشيرة إلى أن قيمة الشحنة البالغة نحو 140 مليون دولار لن تذهب للبنك المركزي ولا لدعم العُملة ولا للمشاريع أو رواتب الموظفين، بل ستورّد لحساب حكومة “معين عبدالملك” في البنك الأهلي بالعاصمة السعودية الرياض، وستُخصص لصرف رواتب وهبات لطاقم تلك الحكومة وعائلاتهم المقيمين في الخارج.
وتواجه حكومة “هادي” اتهامات بنهب النفط الخام من محافظتَي شبوة وحضرموت، وتقوم ببيعه وإيداع قيمته في حساب خاص لدى البنك الأهلي السعودي والاستفادة منه لصالح شخصيات نافذة أبرزها “علي محسن الأحمر”.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,