بعد مشاهدته في أبوظبي.. الإنتربول يطالب بتسليم تاجر أسلحة هارب وصديق ملك سابق

طلب الإنتربول من أبو ظبي اعتقال تاجر أسلحة هارب وصديق قديم للملك الإسباني السابق خوان كارلوس الأول، بعد أن شوهدا معا في العاصمة الإماراتية.
أصدرت محكمة في مدريد مذكرة توقيف بحق رجل الأعمال اللبناني الإسباني عبد الرحمن الأسير في عام 2019، بعد أن تغيب عن جلسات استماع في قضية تهرب ضريبي.
ويعتقد أنه مدين لإسبانيا بنحو 17 مليون دولار من الضرائب غير المسددة ويواجه ثماني سنوات في السجن وغرامة كبيرة.
وذكرت صحيفة “الباييس” أن الرجل البالغ من العمر 71 عاما شوهد مرات عديدة في الأشهر الماضية بصحبة خوان كارلوس في مقر إقامته في أبو ظبي.
ارتبط الاثنان في الثمانينيات بشغفهما بالصيد، مما أدى في النهاية إلى تنازل الملك عن العرش في عام 2014 عندما دمرت فضيحة حول رحلة لصيد الأفيال سمعة الملك بين الجمهور الإسباني. يعيش كارلوس الأول في أبو ظبي منذ عام 2020.
ونقلت الصحيفة اليومية الإسبانية عن مصادرها قولها إن الإنتربول أصدر تحذيرا “أحمر” للأسير بعد تفعيل الشرطة الوطنية الإسبانية لقنوات التعاون الدولي.
طُلب من أكبر مسؤول في وزارة الداخلية الإسبانية في سفارة الدولة في أبو ظبي تنبيه الشرطة الإماراتية بشأن اهتمام إسبانيا باحتجاز رجل الأعمال.
الأسير مطلوب أيضا من قبل فرنسا بتهمة التهرب الضريبي، وبشكل منفصل، يُقال إنه ترك ما قيمته 2.7 مليون دولار من الفواتير غير المسددة في سويسرا بعد أن عاش هناك لسنوات.

شارك

تصنيفات: منوعات