تطوير نسخة مدنية “متعددة المهام” من مروحية عسكرية روسية

تستعد روسيا لبدء تصنيع المروحية الجديدة المتعددة المهام “كا-62″، وتتلخص وظيفتها الأساسية في نقل الركاب، وإنقاذ المنكوبين، وتوفير الخدمات اللازمة للعاملين في قطاع الصناعة النفطية.
وبدأت المروحية تاريخها كمروحية عسكرية، حيث أبصرت النور تحت اسم “كا-60″، وأنجزت رحلتها الجوية الأولى في عام 1997، وتم تعديلها مؤخرا تحت مسمى “كا-62″، كإصدار مدني.
وتستطيع مروحية “كا-62” أن تحمل 15 راكبا، أو 2 إلى 2.5 طنّ من الحمولة، ويمكنها العمل بكفاءة، في المناطق المناخية والجغرافية المختلفة، في درجة حرارة تتراوح بين 50 درجة مئوية تحت الصفر و50 درجة مئوية فوق الصفر، وفقا لما ذكرته شركة “روستيخ” الحكومية التي تدير قطاع الإنتاج التقني الحديث في روسيا يوم الاثنين.
وتتمتع مروحية “كا-62” بسرعة ملاحية عالية تصل إلى 290 كيلومترا في الساعة، وتتضمن التقنيات الإلكترونية الحديثة التي أتاحت تقليل العبء على طاقم القيادة وتقليل وزنها وتسهيل صيانتها.
ومن المقرر أن تستخدم مروحية “كا-62” محرك “في كا-1600في” محلي الصنع، والذي صُنع باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وتم عرض النموذج التجريبي الأول من محرك “في كا-1600في” في معرض الطيران “ماكس-2021”.
وتوجد الآن 3 نماذج تجريبية من مروحية “كا-62″، وتمت صناعتها في مصنع “بروغريس” في شرق روسيا، وقد بدأ المصنع العمل في إنتاج النموذج العملي الأول.

شارك

تصنيفات: تكنولوجيا