بكين: العقوبات لن تساعد في حل مشكلة شبه الجزيرة الكورية

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وين بين، الخميس، إن العقوبات لن تساعد في حل مشكلة شبه الجزيرة الكورية، مطالبًا جميع الأطراف بتوخي الحذر في تصريحاتهم وأفعالهم.
وقال المتحدث، في إيجاز صحفي: “عارض الجانب الصيني دائما، أن تقوم أي دولة، مهما كانت، مسترشدة بقانونها المحلي، بفرض عقوبات أحادية الجانب واللجوء إلى استخدام ما يسمى بالولاية القضائية، خارج حدودها، ضد دول أخرى”، مؤكدا، أن استخدام العقوبات لأي سبب من الأسباب “لن يساعد في حل مشكلة شبه الجزيرة الكورية”.
يأتي ذلك بعدما أعلنت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس، في وقت سابق، أن بلادها تسعى لفرض عقوبات جديدة، في مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية، ضد كوريا الشمالية، وذلك ردا على إطلاقها سلسلة من التجارب الصاروخية خلال الأشهر الأخيرة.
في السياق ذاته، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الأربعاء، عقوبات على شركة “بارسيك” الروسية لعلاقتها بكوريا الشمالية، وعلى سبعة أفراد – مواطن روسي وستة مواطنين من جمهورية كوريا الشمالية يعيشون في روسيا والصين. وأشارت الوزارة إلى أن القرار تم اتخاذه في إطار سياسة العقوبات ضد كوريا الشمالية.
ومن جانبها، أكدت كوريا الشمالية، يوم الثلاثاء الماضي، إجراء تجربة إطلاق صاروخ فرط صوتي، بحضور زعيم البلاد كيم جونغ أون، وإصابة هدف على بعد ألف كيلومتر.
وكان الاتحاد الأوروبي قد أصدر بيانًا، في وقت سابق، أدان فيه عمليات الإطلاق التي قامت بها كوريا الشمالية في 5 و11 يناير الجاري، داعياً بيونغ يانغ إلى الامتثال لالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي