نافذ يستولي على الرصيف في الضالع ويثير سخطاً واسعاً

أظهرت صورة متداولة في الـ”سوشيال ميديا” اعتداء أحد النافذين في محافظة الضالع على الشارع العام وقيامه بالبناء فوق الرصيف الخاص بعبور المشاة.
وتحدث إعلاميون من أبناء الضالع أن أحد الشخصيات النافذة في المدينة قام بأعمال إنشاء فوق الرصيف في الشارع العام بالقرب من البريد، دون أي تحرك للسلطات الأمنية والجهات المعنية.
وفيما أشار الإعلاميون إلى تورط قيادات في السلطة المحلية وانتقالي الضالع بالتكتم على الاعتداء الذي طال الشارع العام، ذكروا أن ذلك البناء لا يمثل التعدي الوحيد على المصالح العامة، فقد شهدت العديد من المناطق تعديات طالت الطرق والأراضي الخاصة وأملاك المواطنين من قِبل شخصيات مدعومة من الأطراف الفاعلة في المحافظة.
ومثَّل انتشار الصورة مادة خصبة للإعلاميين المقربين من جماعة الإصلاح الذين اعتبروا واقعة التعدي على الرصيف امتداداً لما يقوم به قيادات الأجهزة الأمنية في مدينة عدن والذين ينحدر معظمهم من محافظة الضالع، مشيرين إلى أن كافة القيادات في المجلس الانتقالي -الذي ينحدر رئيسه “عيدروس الزبيدي” من المحافظة ذاتها- يقفون وراء التعديات والتجاوزات المتعلقة بالأراضي والأملاك العامة في عدن والضالع ولحج.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري