بعد يوم من جلسة مجلس الأمن.. “بن مبارك” يغازل “غروندبيرغ” من بعيد لبعيد

استبقت وزارة الخارجية في حكومة هادي الإجراءات الدولية المتوقعة عقب إدانتها بتبريرات وتصريحات على لسان “أحمد عوض بن مبارك”.
وبحسب وكالة “سبأ” (نسخة الرياض)، فإن وزير الخارجية وشؤون المغتربين في حكومة هادي “أحمد بن مبارك”، أجرى اتصالاً هاتفيًا مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن “هانز غروندبرغ”، تعقيباً على إحاطة الأخير المقدمة -الأربعاء- إلى مجلس الأمن.
واستغرب ناشطون ومراقبون مما ورد على لسان الوزير -وحسب تأكيدات الوكالة- بأنه أطلع المبعوث الخاص على الوضع الإنساني في اليمن، قائلين إنه فيما يبدو لم يطّلع على تصريحات المبعوث، الذي تناول في الجلسة الأممية هذه القضية بشكل خاص، بل واتهم التحالف وحكومة هادي بالضلوع فيها.
وأكدوا أن تصرفات “بن مبارك” العاجلة تأتي في صدد محاولة احتواء ردود الفعل تجاه الشرعية وممارساتها، ولا سيما في ظل امتعاض “غروندبيرغ” في حديثه مما أسماه تعنت التحالف وحكومة هادي بشأن المرجعيات الثلاث، وهي التي تصر السعودية والشرعية على التمسك بها في ظل المتغيرات الميدانية التي ليست لصالحها.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري