تواصل دعوات تنسيق التصعيد في مخيم العيون

واصل قائد الفصيل القبَلي في مخيم العيون الشيخ “صالح بن حريز المري” دعوة الشرائح المجتمعية الحضرمية إلى الحضور والالتقاء بقيادة المخيم استعداداً لمرحلة تصعيدية ضد سلطات “هادي”.
ووجَّه “بن حريز” دعوة لرؤساء الهيئات الإدارية للنقابات بالحضور إلى مخيم العيون مساء الجمعة 13 يناير، والتباحث حول الإشكاليات والتنسيق معهم استعداداً للخطوات التصعيدية التي ستنطلق من مخيم منطقة العيون (المخيم الهادف إلى منع تهريب الوقود عبر ميناء الضبة).
وكان الفصيل القبلي الحضرمي في مخيم العيون التقى -خلال الأيام الماضية- قبائل آل كثير وآل تميم وآل الديني، ورؤساء الأحياء واللجان المجتمعية والأكاديميين وخطباء وأئمة المساجد ضمن الاستعداد والتنسيق لإطلاق حراك تصعيدي يهدف إلى فرض تحقيق المطالب الشعبية.
يأتي هذا وسط احتقان متصاعد بين فصيل “بن حريز” والفصيل الذي يقوده “حسن الجابري” حول قيادة الهبة الحضرمية؛ إذ يرى فصيل مخيم العيون أن القبائل التي تتحرك مع الجابري جرى التسلق على تحركاتها من قِبل المجلس الانتقالي الجنوبي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,,