اقتصادية عدن تفرض جبايات باهظة على شركات المياه

كشفت وثيقة رسمية عن فرض المجلس الانتقالي جبايات باهظة على الشركات تحت مسمى “رسوم الدعم الأمني والعسكري”.
وأظهرت الوثيقة الصادرة من اللجنة الاقتصادية العليا التابعة للمجلس الانتقالي -الثلاثاء 12 يناير الجاري- تحصيل 850 ألف ريال مقابل تصريح مرور شاحنة تُقل 1700 كرتون ماء للشرب فقط.
من جانبها، ذكرت مصادر محلية أن المجلس الانتقالي يتحصل -عبر النقاط العسكرية التابعة له خارج عدن- قرابة مليون ريال جبايات من شاحنات البضائع المتوسطة الواصلة إلى المدينة.
وكانت اللجنة الاقتصادية العليا التابعة للانتقالي فرضت -مطلع سبتمبر الماضي- جباية على مصانع الإسمنت وطالبت مدراء شركات الوحدة والوطنية واستار للإسمنت بتوريد 100 ريال يمني عن كل كيس إسمنت 50 كيلو جراماً إلى حساب بنكي للمجلس برقم “122602147” وباسم دعم اللجنة الأمنية المشتركة “الإسمنت” لدى شركة “القطيبي” للصرافة.
وجاء ذلك بعد أيام من جباية فرضتها اللجنة الاقتصادية على سائقي قلابات الأحجار في مدينة عدن، بواقع 50% مما يتقاضون، بدون أي مبرِّر قانوني، وأكد سائقو القلابات في مديرية البريقة أن اللجنة تفرض عليهم 5 آلاف ريال على الحملة الواحدة، أي بما يعادل نصف مبلغ إيجار النقل.. مشيرين إلى أنهم يتقاضون 10 آلاف ريال مقابل نقل الأحجار.
ويحتدم سباق محموم بين طرفي حكومة المناصفة المدعومة من اتفاق الرياض في فرض الجبايات والإتاوات على التجار والشركات وسائقي القاطرات والشاحنات، ما يؤكد مدى الفساد الذي تغرق فيه تلك الأطراف، ولا مبالاتها بالتبعات الكارثية على المواطنين في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري