“الخبجي” يطالب بإعادة هيكلة شرعية “هادي”

طالب “ناصر الخبجي” -رئيس وحدة شؤون المفاوضات في المجلس الانتقالي الجنوبي- برحيل نائب هادي “علي محسن الأحمر” من الشرعية.. متهماً إياه بعرقلة تنفيذ بنود اتفاق الرياض الذي ترعاه السعودية بين المجلس والشرعية.
وأكد “الخبجي” -في لقاء خاص أجرته معه قناة “الغد المشرق”- أن “الأحمر” هو المتسبب الرئيس في تعطيل تنفيذ اتفاق الرياض وكافة العمليات العسكرية والميدانية.. مشيراً إلى أن جهات إقليمية ودولية طالبت بضرورة إزاحة “الأحمر” من المشهد السياسي.
وأوضح أن اتفاق الرياض تعرض لعملية تجميد خلال الفترة الماضية، وشهد تحركاً ضئيلاً خلال الأيام الماضية، بعد تعيين محافظ جديد لشبوة كأحد بنود الشق السياسي من الاتفاق، وكذا إعادة هيكلة البنك المركزي بعدن.
ولفت “الخبجي” إلى تمسك الانتقالي بتنفيذ كافة بنود الشق السياسي من اتفاق الرياض ومنها -بعد تشكيل الحكومة- تشكيل وفد تفاوضي مشترك، وإعادة هيكلة الشرعية بشكلها الكامل بما فيها مؤسسة الرئاسة باعتباره شرطاً أساسياً للمجلس لكي يشارك في صناعة القرارات السياسية، حد قوله. وأشار إلى أن “الأحمر” وفريقه من جماعة الإخوان المسلمين المسيطرين على قرارات الشرعية، السبب وراء تعثر اتفاق الرياض وخصوصاً في الجانب الاقتصادي، حتى يستمروا في التهام الموارد المالية.
وأكد أن هناك انسجاماً بين أعضاء حكومة “معين عبدالملك” عدا وزيري الدفاع والداخلية اللذين قال إنهما هاربان أحدهما في سيئون والآخر في مأرب، ويرفضان العودة إلى عدن، ويتحدثان عن عمليات عسكرية وأمنية وهمية.. واعتبر التغيير المستمر لممثلي وفد الشرعية أبرز الإشكاليات التي واجهت سير المفاوضات.
وحول دور القوات الجنوبية ما بعد شبوة، أشار “الخبجي” إلى أن ذلك عائد لإستراتيجية يقودها التحالف، وقال: من غير المعقول أن تذهب قوات جنوبية تقاتل في الشمال؛ بينما توجد قوات شمالية في الجنوب وهي الأَولى بالذهاب إلى هناك.
وأضاف أن قوات هادي التي يتحدثون عنها غير موجودة في الواقع ولم تحقق أي إنجاز على الأرض، وهي مجرد ورق وكشوفات وهمية.
وأكد أن الانتقالي سيذهب إلى أي مفاوضات قادمة للتسوية ضمن وفد الشرعية بصورة مؤقتة، وسيكون لوفد المجلس أجنداته السياسية الخاصة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,