“الشعيبي” يتهم الإصلاح باستهداف الكوادر والقيادات الجنوبية

اتهم رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج “رمزي الشعيبي”، حزب الإصلاح باستهداف الكوادر والقيادات الجنوبية عن طريق الاعتقالات والاغتيالات والمضايقات التعسفية، واصفاً مسلحي الحزب بـ”المليشيات”.
وندد “الشعيبي” خلال لقائه بعضو القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في لحج “حسن الطفي” الذي كان مختطفاً في سجون قوات الأمن الخاصة في شبوة؛ بالإجراءات التعسفية والانتهاكات التي تُمارس ضد الجنوبيين في مناطق سيطرة حزب الإصلاح.
وشدد “الشعيبي” على ضرورة محاسبة المتورطين باعتقال “الطفي” والقيادات الجنوبية الأخرى، وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع، موضحاً أن جريمة اختطاف “الطفي” وبعض أفراد أسرته تم توثيقها بهدف ملاحقة ومحاكمة من وصفها بـ”مليشيات الإخوان الإجرامية” في المحاكم المحلية والدولية.
بدوره، أكد “حسن الطفي” أنه تعرض لأبشع أنواع التعذيب البدني والنفسي التي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.
وأوضح أن المعتقلين في سجون الإصلاح بشبوة ومأرب -بينهم أطفال- يتعرضون لصنوف التعذيب، دون مراعاة لصغر سنهم.
وكانت قوات الأمن الخاصة اختطفت -السبت 19 يونيو 2021- القيادي “حسن بن حسن الطفي” ومرافقه “علي حسين بن حمزة” وهما في طريقهما لزيارة أهلهم في حضرموت، وبعدها بيومين اعتقلت تلك القوات عضو الجمعية الوطنية للانتقالي الجنوبي “سالم سعيد المعاري” ومرافقه “وائل عمر المعاري”، وأرجع محللون تلك الاعتقالات إلى الصراعات والتباينات والخلافات بين الأطراف الموالية للتحالف، والتي أدت إلى تدمير كل ملامح الحياة في المناطق الجنوبية والشرقية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,