اشتباكات بين قوى أمنية وحراسة الهجرة والجوازات بعدن

أفادت مصادر إخبارية باندلاع اشتباكات بين قوى أمنية في مديرية خور مكسر بمدينة عدن.
وأوضحت المصادر أن اشتباكات نشبت بين إدارة أمن عدن وحراسة مبنى مصلحة الهجرة والجوازات في خور مكسر، على خلفية عدم صرف مستحقات الحراسة المتوقفة منذ عام.. مشيرة إلى أن الحراسة منعت الأطقم الأمنية من دخول المبنى المغلق منذ ستة أشهر.
وكان موظفو المصلحة علقوا -في 23 يونيو الماضي- أعمالهم احتجاجاً على اقتحام المبنى من قِبل حراسته بحُجة عدم صرف حوافزهم الشهرية ومخصصاتهم من الغذاء والبترول.
وأكد الموظفون أن حراسة المبنى قامت بطرد جميع المراجعين للحصول على تأشيرات وجوازات السفر، وأشاروا إلى أنهم أبلغوا السلطة المحلية في عدن بضرورة إيقاف تلك التصرفات التي وصفوها بـ”الهمجية”، إلا أن تلك الجهات لم تستجب لهم.
وتسبب إغلاق المصلحة في إيقاف معاملات المسافرين والمرضى الذين أكدوا -في أغسطس الماضي- أن ذلك الإجراء ضاعف من معاناتهم.
كما منع حراسة مصلحة الهجرة والجوازات -نهاية مايو الماضي- معظم موظفي المصلحة من الدخول إلى المبنى، وحشدوا آخرين في محيط مكاتبهم حتى تصحيح الوضع المادي للقوات الأمنية التي كانت تطالب بصرف مستحقات أفرادها من التغذية والوقود والحوافز الشهرية.
وحمَّل محللون حكومة المناصفة المسؤولية الكاملة عن تداعيات إغلاق مبنى الهجرة والجوازات على المرضى والمسافرين والمغتربين.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري