عدن.. مسؤول أمني يهدد مواطناً بقوات مكافحة الإرهاب (صور)

شكا مواطن في مدينة عدن تعرضه لتهديدات بالاعتقال عبر قوات مكافحة الإرهاب بعد تقديمه شكوى بحق متنفذ قام بوضع كاميرات مراقبة أمام غرفة نومه.
ونقلت منصات عدنية وناشطين على الـ”سوشيال ميديا” أن مواطناً يُدعى “عمرو القاضي” يشكو من قيام متنفذ في منطقة خور مكسر بوضع كاميرتي مراقبة أمام شباك غرفة نومه وشباك آخر في المنزل.
وروى “القاضي” أنه قدم شكوى بالمتنفذ مالك العمارة التي بجوار منزله، إلى شرطة خور مكسر غير أنها لم تستجب للشكوى، وأضاف أنه فوجئ في اليوم التالي بحضور قائد المنطقة العسكرية الرابعة بخور مكسر “طارق أحمد صالح” برفقة شخص على متن سيارة “هايلوكس” وقاما بتهديده بالاعتقال عبر قوات المكافحة حال استمراره في الحديث عن الكاميرا الموجهة إلى غرفة نومه.
وحمَّل المواطن “عمرو” -في رسالته- قوات مكافحة الإرهاب المسؤولية الكاملة حال تعرضه للإخفاء القسري، كما دعا قائد قوات مكافحة الإرهاب “يسران المقطري” إلى إنصافه بالحق والقانون، وضبط أي مسؤول أمني يستخدم اسم قوات مكافحة الإرهاب لتحقيق أغراض خاصة خدمةً لنافذين، مناشداً الحقوقيين والإعلاميين وأبناء مدينة عدن الوقوف معه.
وتأتي هذه الشكوى في ظل اتهامات موجهة لقيادات الأمن في مدينة عدن بالتورط مع العديد من الشخصيات النافذة واستخدام القوات الأمنية في المواجهات المتعلقة بالأراضي والعقارات والتي غالباً ما تشهد مواجهات بين الفصائل الأمنية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري