تظاهرة تطالب بإقالة مأمور زنجبار

تظاهر -الاثنين- عدد من عمال صندوق النظافة في مدينة زنجبار للمطالبة بإقالة مدير المديرية “سالم عكف” الذي اتهموه بالتلاعب بمخصصاتهم ومعوناتهم المقدمة من المنظمات الإغاثية.
وردد المتظاهرون الذين جابوا شوارع زنجبار وصولاً إلى مبنى السلطة المحلية شعارات وهتافات منها “عمال صندوق النظافة عندما قاموا يطالبون بحقوقهم قام المأمور بسجن أحد مشرفي النظافة”، “يا محافظ صحي النوم لا مأمور بعد اليوم”، وغيرها من الشعارات التي اتهموا فيها السلطة المحلية بالفساد.
وأعلن العمال إضرابهم التام عن العمل حتى تنفيذ مطالبهم وتسليم مساعداتهم الإنسانية والإغاثية، بالإضافة إلى الإفراج عن المشرف العام للنظافة “سعيد حيدرة منصور” الذي سُجن بأمر من مأمور مديرية زنجبار “سالم عكف”، على خلفية الخروج في تظاهرات ضد السلطة المحلية، ومحاولة منه للضغط على عمال النظافة للتوقف عن احتجاجاتهم.
وهدد العمال بالتصعيد ونصب مخيم اعتصام أمام قصر معاشيق في عدن حتى إقالة “سالم عكف”.
وكان عمال النظافة في مديرية أحور بمحافظة أبين أعلنوا -نهاية ديسمبر الماضي- إضرابهم عن العمل؛ تنديداً باستمرار استثنائهم من المعونات الإغاثية واستمرار نهبها من قِبل مسؤولي السلطات المحلية، وعبَّر العمال عن استيائهم من امتناع السلطات عن ضم أسمائهم في كشوفات السلة الغذائية التي يُجرى صرفها في المديرية، وكذا الاستيلاء على استحقاقاتهم من المعونات الإغاثية الشهرية التي يتم صرفها من قِبل الأمم المتحدة، مشيرين إلى أن مسؤولي مكتب التحسين والنظافة وقيادات المجلس المحلي يبدون عدم اهتمام بمعاناتهم ويستولون على كميات كبيرة من الأغذية تُعرض لاحقاً للبيع في الأسواق.
يشار إلى أن عدداً من عمال وعاملات صندوق النظافة نظموا -منتصف أغسطس- وقفة احتجاجية أمام مبنى السلطة المحلية في زنجبار بمحافظة أبين؛ تنديداً بنهب المواد الإغاثية من قِبل المنظمات الدولية والمحلية، مطالبين الجهات المعنية بضرورة صرف المساعدات الغذائية الإنسانية لمستحقيها، مؤكدين أنهم لم يتسلموا منها أي سلة منذ أكثر من 8 أشهر.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري