حسن طاهر: الألوية العسكرية في الساحل الغربي لا تتبع الشرعية

أكد محافظ الحديدة التابع لهادي “حسن علي طاهر” أن الألوية العسكرية في الساحل الغربي لا تتبع وزارة الدفاع في حكومة الشرعية.
وأشار “طاهر” -في مقابلة مع صحيفة “عدن الغد”- إلى أنهم فوجئوا بانسحاب قوات طارق صالح من مساحات كبيرة في الحديدة، منوهاً بأن عملية الانسحاب غير مبررة على الإطلاق، وتمت بدون علم الشرعية.
وحول إيرادات مناطق سيطرة التحالف في الساحل الغربي، أكد أنها تذهب إلى جيوب أشخاص ونافذين ولا يتم توريدها إلى حساب السلطة المحلية.
ولفت إلى أن مناطق سيطرة التحالف في الساحل الغربي تعيش في ظل فوضى أمنية كبيرة أدت إلى انتشار الكثير من الجرائم والاغتيالات والنهب والسطو، موضحاً أن أراضي الدولة في تلك المناطق تتعرض للنهب والسطو من قِبل عصابات مسلحة.
ويرى محللون أن تصريحات المحافظ المُعيَّن من هادي “حسن طاهر” تدل على التجاذبات والخلافات بين القيادات المحلية والعسكرية في مناطق سيطرة التحالف في الساحل الغربي، مشيرين إلى أن القوى العسكرية والأمنية في تلك المناطق متعددة الولاءات وتعمل على تنفيذ أجندات ومشاريع تدميرية تخدم قوى إقليمية ودولية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري