الرئاسة الكازاخستانية تعلن عن تغييرات في كوادر الحكومة

ذكرت الرئاسة الكازاخستانية، الأحد، أن رئيس البلاد، قاسم جومارت توكايف، سيعلن عن “تغييرات في كوادر الحكومة” الثلاثاء المقبل بعد إقالات على خلفية الاحتجاجات الواسعة الأخيرة.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الكازاخستانية، بريك أوالي، في تصريح لقناة “خبر 24” الكازاخستانية: “ستحدث يوم 11 يناير تغييرات في الكوادر”.
وأوضح أوالي أنه سيتم الإعلان عن رئيس جديد للحكومة دون تقديم أي تفاصيل أخرى حول التغيرات القادمة.
وشهدت كازاخستان في مطلع يناير الحالي مظاهرات حاشدة رافقتها أعمال عنف واسعة وانطلقت من مدينتي جاناوزين وأكتاو باحتجاجات على ارتفاع أسعار الغاز النفطي المسال إلى ضعفين.
وانتشرت المظاهرات في مناطق أخرى من البلاد بما في ذلك ألما آتا، أكبر مدينة في كازاخستان، بينما اندلعت اشتباكات دامية واسعة أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة الآلاف بما في ذلك في صفوف المحتجين وقوات الأمن.
وفي ظل هذه التطورات أعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، إقالة الحكومة وترؤسه مجلس الأمن وفرض حالة الطوارئ على المستوى الوطني، كما وجه دعوة رسمية إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإرسال مهمة حفظ سلام إلى البلاد.
والجمعة، قال توكايف إنه تمت استعادة النظام الدستوري بشكل أساسي في جميع مناطق البلاد، والسلطات المحلية تسيطر على الوضع، مشيرا إلى أن كازاخستان تعرضت لعدوان نفذه “إرهابيون تم تدريبهم في الخارج”.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي