التميمي يتوعد بإخراج قوات هادي ومسلحي الإصلاح من حضرموت

توعد الناطق باسم لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام “مرعي التميمي” بطرد قوات هادي ومسلحي حزب الإصلاح من مناطق وادي حضرموت.
وقال التميمي -في كلمة ألقاها في اجتماع عُقد بمدينة تريم- إنه “لن يحمي حضرموت غير أبنائها ولن يطول بقاء واديها تحت هيمنة مليشيات حزبية تحرس ناهبي الثروات”.
وأضاف أن مخرجات لقاء حضرموت العام بمنطقة حرو ستجد طريقها للتنفيذ بالتنسيق مع كل الحريصين على عزة المحافظة.
وطالب التميمي السلطة المحلية في حضرموت بالانصياع إلى التزاماتها، رافضاً التلاعب بأسعار الصرف والسلع والمشتقات النفطية، مشدداً على ضرورة حماية موارد حضرموت من فاسدي الشرعية التي وصفها بالإخوانية.
وتتعالى الأصوات المناهضة لسلطات هادي في حضرموت، حيث أقر الاجتماع الاستثنائي لرؤساء مكاتب مؤتمر حضرموت الجامع -قبل ساعات- اتخاذ إجراءات تنفيذية وتصعيدية ضد سلطات هادي في المحافظة.
يشار إلى أن هناك تحركات شعبية وقبلية ضد قوات وسلطات هادي في حضرموت، حيث يتهم أبناء المحافظة مسؤولي الشرعية وعلى رأسهم هادي ونائبه “علي محسن الأحمر” بنهب إيرادات حضرموت النفطية وعائدات الموانئ والثروة السمكية وغيرها من العائدات، في الوقت الذي تعيش المحافظة أسوأ مراحلها حيث لا يوجد فيها سوى الفقر والجوع وانعدام الخدمات الأساسية والضرورية لاستمرار الحياة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري