إحداهما في لحج والأخرى في عدن.. قنبلتان توضحان مسلسل الانفلات الأمني

أثارت واقعة انفجار قنبلتين إحداهما في لحج والأخرى في عدن، استنكاراً لمسلسل الانفلات الأمني في كلا المحافظتين رغم الحديث عن حملات أمنية واسعة.
وتحدثت مصادر أن قنبلة انفجرت خلال عراك بين شابين مسلحين في مدينة عدن يُعتقد انتمائهما لجهات أمنية.
وذكرت المصادر أن أحد الشابين كان يحاول إعادة القنبلة إلى مخبأها عندما انفجرت وسط حشد من الناس يحاولون فض العراك، وقد تسبب انفجار القنبلة بإسقاط ضحايا دون معلومات حول أعدادهم ونوعية الإصابة، كما لم تُصدِر الجهات الأمنية أي توضيح حول ذلك.
وفي وقت سابق، تحدث مواطنون عن سماع دوي انفجار في منطقة الحوطة بمحافظة لحج.
وأفادت مصادر بأن مجهولين قاموا بإلقاء قنبلة في الساحة الأمامية لمكتب الشؤون الاجتماعية بلحج، ما تسبب في أضرار مادية دون وقوع ضحايا بشرية لخلو المكان من المواطنين آنذاك.
يأتي هذا في ظل حملات أمنية تقوم بها القوات في كلٍّ من لحج وعدن بهدف منع التجول بالسلاح، ويؤكد مواطنون أن معظم الحوادث الأمنية يقف وراءها أفراد ينتمون لأجهزة الأمن ذاتها التي يفترض بها حفظ السكينة العامة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري