مقتل ما لا يقل عن 30 في ولاية زامفارا النيجيرية على يد مسلحين

قال سكان ومصادر أمنية، يوم الجمعة، إن عصابات مسلحة قتلت ما لا يقل عن 30 شخصا في ولاية زامفارا النيجيرية، بعد مهاجمتها عدة قرى في منطقة تشهد أزمة أمنية منذ أكثر من عامين.
ووقعت سلسلة هجمات في شمال غرب نيجيريا الذي يشهد زيادة كبيرة في جرائم الخطف الجماعية وغيرها من جرائم العنف منذ أواخر 2020، مع مواجهة الحكومة صعوبة في الحفاظ على القانون والنظام وسط اقتصاد متدهور.
وقال ثلاثة من السكان، إن الهجوم على منطقة أنكا في زامفارا وقع ظهر الثلاثاء، عندما اقتحم أكثر من 300 من قطاع الطرق المسلحين الذين كانوا يركبون دراجات نارية ثماني قرى، وبدأوا في إطلاق النار بشكل متقطع.
وقال متحدث باسم حاكم زامفارا لرويترز، إن الجيش اعترض المسلحين وامتنع عن توضيح تفاصيل أخرى.
ولم يتسن الوصول إلى المتحدث باسم شرطة الولاية محمد شيخو للتعليق.
وتعد زامفارا من بين أكثر الولايات تضررا من جرائم الخطف. وقالت السلطات إنها قطعت الاتصالات هناك منذ أوائل سبتمبر لعرقلة التنسيق بين قطاع الطرق ومساعدة القوات المسلحة في التصدي لها.
لكن هذا أدى أيضا إلى عدم معرفة سوى عدد قليل من الناس ما يجري في زامفارا، لأن السلطات لا تقدم أي معلومات.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي