اعتداء أمني على مواطنة في عدن

تعرضت مواطنة وبناتها للاعتداء من قِبل قوة أمنية في مدينة عدن ضمن الصراعات المتواصلة على الأراضي في المدينة.
وأكدت المواطنة “جميلة فارع سلام” أن قوة أمنية اعتدت بالضرب عليها وعلى بناتها أثناء تواجدهم في منزلهم بمنطقة بير فضل الذي بني بعد توجيهات من محافظ عدن عقب التأكد من سلامة عملية بيع الأرض.
وأوضحت “جميلة” -في تصريح لصحيفة “عدن الغد”- أنها فوجئت بامرأة أخرى حضرت إلى المنزل وبرفقتها شيول وأطقم أمنية وتدَّعي ملكيتها للأرض.. مشيرة إلى أن الأخيرة قامت بهدم أجزاء من المنزل قبل أن تقوم الشرطة النسائية بضربها وابنتيها ورميهم إلى الشارع.
وطالبت الجهات المختصة بإيقاف أي أعمال هدم أو تكسير أو تعدٍّ على منزلها وأسرتها حتى يتم الفصل في القضية من قِبل القضاء.. مؤكدة امتلاكها أوراقاً رسمية تثبت أحقيتها للأرضية المتنازع عليها.
يأتي ذلك ضمن الصراعات المستمرة في عدن على الأراضي والممتلكات العامة والخاصة، وتورط الجهات الأمنية في الاستيلاء عليها.
وكان مدير أمن عدن “مطهر الشعيبي” وقائد قوات الحزام الأمني “جلال الربيعي” اعترفا -في نوفمبر الماضي- بوقوف قيادات أمنية وعسكرية تابعة للمجلس الانتقالي في عمليات نهب الأراضي.
يشار إلى أن المحافظات الخاضعة لسيطرة حكومة هادي، تشهد عمليات سطو وبسط على أراضي وعقارات الدولة، إضافة إلى مزارع وأراضي المواطنين، ولكن محافظتي عدن ولحج تكادان لا تخلوان يوماً واحداً من عمليات السطو على الأراضي، فيما محافظة حضرموت وتعز وأبين وسقطرى وغيرها تأتي بالدرجة الثانية بعد المحافظتين.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري