تنديدات بتأجير متنفس طبيعي في تعز

نظم ناشطون وحقوقيون -الأحد- وقفة احتجاجية في مدينة تعز؛ تنديداً بتأجير (منتزه التعاون)، في صفقة مشبوهة.
وحمَّل المحتجون رئيس حكومة هادي “معين عبدالملك” مسؤولية تأجير المنتزه الذي يعد أحد المتنفسات المهمة في تعز، وأحد مشاريع العمل التعاوني الذي تأسس في سبعينيات القرن الماضي بمساهمات مواطنين.
وطالب المحتجون في بيان لهم بإيقاف صفقة تأجير منتزه تعز التعاوني، المتنفس الوحيد لأبناء المدينة.
وعبَّر المحتجون عن رفضهم القاطع لأي صفقة تأجير المتنفسات الطبيعية تحت أي مسمى كون المنتزه مؤسسة خدمية ترفيهية.
وسبق أن نفذ أهالي مدينة تعز وقفات احتجاجية منددة بتأجير المتنزهات الطبيعية في مدينة تعز، واستغلالها من قِبل نافذين يحظون بتواطؤ من قِبل السلطات المحلية والعسكرية في تعز.
ويرى محللون أن العصابات المسلحة تستغل الفوضى الأمنية، وتقوم بنهب الممتلكات العامة والخاصة في مدينة تعز، الأمر الذي حول حياتهم إلى خوف ورعب.. مشيرين إلى أن الاعتداءات المتكررة على الأراضي والمباني الحكومية والمحلات التجارية في تعز، أثبت للجميع أن مسلحي الإصلاح المسيطرين على مدينة تعز لا يمتلكون مشروعاً بنائياً بل تدميرياً.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري