وايمو توسع شراكاتها العالمية

قامت شركة وايمو Waymo، وحدة القيادة الذاتية التابعة لشركة Alphabet، بتوسيع شراكاتها العالمية مع شركة جيلي (Geely) الصينية.
وتسعى تلك الشراكة لدمج سيارات جيلي ذاتية القيادة بالكامل إلى أسطول سيارات وايمو الروبوتية والتي تعمل بالكهرباء في مجال نقل الركاب
وتم تصميم السيارات الصغيرة من نوع Zeekr التابعة لجيلي في السويد وستنضم إلى سيارات كرايسلر Pacifica Hybrid الصغيرة وسيارات جاكوار i-Pace SUV الكهربائية المستخدمة بالفعل في برامج Waymo One لنقل الركاب في ضواحي فينيكس ومنطقة خليج سان فرانسيسكو.
ولا تذكر الشركة التي يقع مقرها في ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا عدد الطرز التي تعمل بالبطارية التي تضيفها ومتى ستكون متاحة في الأسواق، على الرغم من أن ذلك قد لا يكون في وقت قريب.
وأعلنت وايمو: “سنضيف هذه المركبات الكهربائية ذاتية القيادة بالكامل على طرق الولايات المتحدة إلى أسطولنا Waymo One في السنوات القادمة”.
وتم تصميم المركبات ذاتية القيادة لنقل الركاب، حيث تتميز بأرضيات مسطحة وفتحات أبواب أوسع من المعتاد لسهولة دخول الركاب وخروجهم. في نهاية المطاف، سيختبر راكبو Waymo One “تصميمًا داخليًا من دون عجلة قيادة ودواسات، مع وجود مساحة كبيرة للرأس والأرجل ومقاعد قابلة للإمالة، وشاشات وشواحن في متناول اليد، وسيارة سهلة الاستعمال ومريحة”، بحسب الشركة.
وتعد جيلي أحدث شريك سيارات لشركة Waymo، وتعمل بالفعل مع Fiat Chrysler وجاكوار وتطور شاحنات نصف مقطورة ذاتية القيادة مع Daimler.
وتعد مجموعة Zhejiang Geely Holding Group، التي أسسها الملياردير لي شوفو، الشركة الأم لشركة جيلي ومن بين أكبر شركات صناعة السيارات في الصين، وأطلقت علامة Zeekr التجارية في عام 2021 لتنافس تيسلا في الصين وتمتلك أيضًا مجموعة سيارات فولفو.
وتنضم شاحنة Zeekr إلى مجموعة الشاحنات الكهربائية في السوق ومن بينها Origin من شركة Cruise المدعومة من جنرال موتورز، وOlli من شركة Local Motors وZoox robotaxi من أمازون.
ولم تقدم وايمو تفاصيل إضافية حول علاقتها الجديدة مع جيلي.
وتدير الشركة أقدم برنامج تقني للقيادة الذاتية، وقد كانت معيارًا صناعيًا لأكثر من عقد من الزمان، بدءًا من مشروع السيارة ذاتية القيادة التابع لجوجل، وتقدم خدمة ركوب ذاتية بالقرب من فينيكس منذ فترة، حيث يمكن للركاب أن يوقفوا المركبات من دون أن يقودها إنسان.
وصرحت الشركة هذا الشهر أن أحد طرازاتها I-Pace اصطدم بمشاة في سان فرانسيسكو، على الرغم من أنه كان يقودها على ما يبدو إنسان في ذلك الوقت وليس النظام المستقل.

شارك

تصنيفات: تكنولوجيا