روسيا تحذِّر من “عواقب وخيمة” لإقحام أوكرانيا بألعاب واشنطن الجيوسياسية

حذّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس، نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، من أن “جر أوكرانيا وإقحامها بالألعاب الجيوسياسية الأمريكية، ستترتب عليه عواقب وخيمة”.
جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية عقب اجتماع الوزيرين على هامش المجلس الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في العاصمة السويدية ستوكهولم، بحسب موقع “روسيا اليوم”.
وأفاد البيان: “تم التأكيد على أن تجاهل مخاوف روسيا المشروعة، ودفع أوكرانيا إلى الألعاب الجيوسياسية الأمريكية، وذلك عبر انتشار قوات حلف الأطلسي على تخوم حدودنا، ستكون له عواقب وخيمة، وسيجبرنا على إجراءات لتقويم التوازن العسكري الاستراتيجي”.
وأضاف البيان أن “البديل عن ذلك يكمن في إرساء ضمانات أمنية مستدامة على حدود روسيا والغرب، في إطار مطلب إلزامي ومشروع لروسيا”.
وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في “دونباس”.
وفي 21 نوفمبر المنصرم، قال رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية كيريلو بودانوف، إن روسيا تخطط لشن هجوم على بلاده أوائل 2022، مشيرا إلى أن موسكو حشدت أكثر من 92 ألف جندي حول حدود أوكرانيا.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي