زين محسن المرقب يكتب / انهيار اقتصادي ومجاعة محققة

لقد تسببت الحرب الدائرة في اليمن بكوارث إنسانية لم تشهدها البلاد منذ أزمنة بعيدة، بل إن التدهور الاقتصادي الراهن أخذ الملايين من اليمنيين إلى مجاعة حقيقية ما يحتم على العقلاء اتخاذ قرار بإيقاف الحرب وإحلال السلام وإعادة الإعمار.
العملة الوطنية تنهار أمام العملات الأجنبية، في حين نجد الحكومة ومؤسساتها لم تتخذ أي إجراءات وإصلاحات ومعالجات لإيقاف هذا التدهور المخيف والمتسارع، وكأن الأمر لا يعنيها وليست المسؤولة عن إدارة الملف الاقتصادي الذي يعد أساس مهامها وأولوية ملحة.
التحالف العربي هو الآخر يتحمل المسؤولية الكاملة عما يحصل حالياً في اليمن، من انهيار اقتصادي وخدمي وصحي وتعليمي، ينبغي أن يعي الجميع خطورة المرحلة وأن يسارعوا إلى وضع خطة إنقاذ عاجلة تقود إلى الاستقرار الاقتصادي، وإيقاف الحرب وإحلال السلام.

* أمين عام الاتحاد العالمي للجاليات اليمنية

شارك

تصنيفات: رأي