قيادي: الشرعية تنهب ثروات الجنوب وتمول بها الصراعات والفوضى

هاجم القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي “منصور صالح” الشرعية واتهمها بالفساد ونهب ثروات المحافظات الجنوبية.
وقال “صالح”، نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالمجلس الانتقالي -في برنامج “خط أحمر” الذي بثته قناة “الغد المشرق”، الثلاثاء- إن أكثر من 6 مليارات دولار سنوياً إيرادات نفط وغاز شبوة وحضرموت تورد إلى حسابات الشرعية في الخارج.
وأوضح أن الشرعية تسخِّر تلك المبالغ لإثارة الفوضى والصراعات وشراء الولاءات لشن الحرب على الجنوب، وتمويل العصابات والحملات التي تستهدف خصومها.
وأضاف “صالح” أن البنك المركزي في عدن يصرف مليار ريال شهرياً موازنة تشغيلية لمكتب رئاسة حكومة هادي في المدينة، حتى في الفترة التي كانت تلك الحكومة في الرياض.
وأشار إلى أن تأسيس مكتب إعلامي في عدن لناشطين في “فيسبوك” يستهدفون إثارة الفرقة والنزاعات بمبلغ 14 مليون ريال، إضافة إلى مليوني ريال شهرياً موازنة تشغيلية.. موضحاً أن مهمة المكتب إنشاء حسابات لأشخاص من أبين وحضرموت والضالع.
وأكد أن البنك المركزي في عدن وظَّف -خلال الخمسة الأشهر الأولى من العام 2021- 191 موظفاً بدون مؤهلات وبغير تخصص، يتبعون مسؤولين وقضاة وإعلاميين.. واصفاً البنك بمثلث برمودا.
وأضاف القيادي في المجلس الانتقالي أن مركزي عدن ما يزال يواصل طباعة الأموال وقضى على قيمة العملة المحلية، مشيراً إلى أن معظم المحافظات لا تورد إيراداتها إليه.
وكان مختصون اقتصاديون أكدوا أن حكومة هادي استولت على مليار و600 مليون دولار خلال العامين 2019م – 2020م، حيث شهد كلٌّ من ميناءي الشحر ورضوم إخراج أكثر من 13.5 مليون برميل، فيما قُدِّرت كمية النفط الخارجة في العام 2020م بنحو 18.8 مليون برميل.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,