غاضبون في عدن يحمِّلون التحالف وأطرافه مسؤولية الأوضاع المأساوية

نفذ العشرات من أبناء عدن -الأربعاء- وقفة احتجاجية غاضبة في مديرية الشيخ عثمان؛ تنديداً بالأوضاع المزرية والمعقدة التي يعيشها المواطنون في ظل الغلاء الفاحش والتدهور الاقتصادي المستمر.
وعبَّر الغاضبون الذين نفذوا الوقفة في جولة الغزل والنسيج، ثم انطلقوا في مسيرة جابت شوارع الشيخ عثمان، عن رفضهم القاطع لسياسة التجويع في مناطق سيطرة التحالف، محمِّلين الرياض وأبو ظبي والشرعية والانتقالي، المسؤولية الإنسانية والأخلاقية والقانونية جراء الأوضاع الاقتصادية المتردية والاستمرار في سياسة التجويع الممنهجة التي تستهدف البسطاء من عامة الناس.
وأكد الغاضبون أن الأوضاع في مختلف المجالات وصلت إلى درجة مخيفة جراء الإهمال المتعمد من قِبل حكومة معين عبدالملك المسؤولة عن رفع معاناة المواطنين بالدرجة الأولى.
وندد الغاضبون بالجرع السعرية، واصفين إياها بالإجرامية التي تستهدف “يومياً وأسبوعياً” بكل قسوة جميع القطاعات المتعلقة بحياة المواطنين، مشيرين إلى أن الناس لم يعودوا قادرين على تحمل المزيد من المعاناة، حيث إنهم وصلوا إلى أقصى درجات التحمل والصبر.
وتتواصل الاحتجاجات والتظاهرات الغاضبة المنددة بالأوضاع المأساوية التي جعلت المواطنين يعيشون في دائرة الفقر والمجاعة، نتيجة إهمال مطالبهم المشروعة المتمثلة في توفير سبل العيش الكريم والأمن والاستقرار المعيشي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,,,