فضل الجعدي يكتب / لصوص مع سبق الإصرار والترصد!!

يتعاطون مع الحرب من الباب الذي يدر عليهم المصلحة، ولم يفلحوا أينما حلوا إلا بالقمع والاغتيالات والسجون السرية وفي استنزاف الموارد والنهب المنظم لكل ما تطاله أيديهم.
لصوص مع سبق الإصرار والترصد وما يعجزون عن سلبه بالفهلوة وباب التبرعات يغلفونه بقالب ديني ودثار فتوى!
الحراك الشعبي المطالب بعزل محافظ شبوة لم يكن وليد حالة سياسية فقط، ولكنه أيضاً رغبة شعبية مدركة لعواقب بقاء القرار في شبوة بيد حزب الإصلاح الإخواني.
من كان مع قضية شعبنا فشكراً له ومن كان ضدها فنأمل أن يتفهم كنهها وأسبابها ودواعيها.
قضيتنا هي قضية دولة نهبت وطمست، قضية شراكة تم إنهاؤها بحرب ظالمة، قضية شعب وشهداء وتضحيات، وهي قضية سياسية غير قابلة لأي توصيف آخر ولن تحل إلا وفق إطارها السياسي وخيارات الشعب.
سيظل يوم الثلاثين من نوفمبر فاصلة زمنية بين الاحتلال والاستقلال.
وستظل كفاحات وتضحيات الشعب رمزاً خالداً نستلهم منها كيفية الانتصار للحرية والكرامة.
كل التحية لشعبنا في يوم استقلاله المجيد.. والرحمة للشهداء الذين صنعوا ذلك اليوم الأغر.
نوفمبر مجيد وكل عام وأنتم بخير.

شارك

تصنيفات: رأي