عتق.. أزمة غاز جديدة ترفع أسعار الأسطوانات في السوق السوداء

اصطف العشرات من المواطنين -الخميس- في طوابير أمام محلات بيع الغاز المنزلي في مدينة عتق بمحافظة شبوة التي تشهد أزمة خانقة، رغم أنها تمتلك أكبر منشأة غازية في اليمن (بلحاف).
واتهم المواطنون -في تصريحات تداولتها وسائل الإعلام- السلطة المحلية بقيادة المحافظ “محمد صالح بن عديو” ووكلاء بيع الغاز بالتلاعب بحصة المحافظة، وتصديرها إلى السوق السوداء بهدف بيعها بأسعار باهظة، حيث وصل سعر الأسطوانة الواحدة إلى 20 ألف ريال في السوق السوداء، بعد أن كانت تُباع بـ15 ألفاً.
وضاعفت أزمة الغاز المنزلي معاناة المواطنين الذين لجأوا إلى استخدام الحطب كبديل عن الغاز في عملية طهي الطعام، وكان تسجيل مرئي أظهر عدداً كبيراً من المواطنين وهم يصطفون أمام شاحنة محملة بالغاز المنزلي للحصول على أسطوانة غاز واحدة، إلا أن الكمية التي كانت على متن الشاحنة لا تكفي لتلك الأعداد الكبيرة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري