عدن.. سلسلة انهيارات جديدة في قيمة العملة المحلية

بدأ الريال اليمني سلسلة انهيارات جديدة تزامناً مع بدء تسريب مبالغ مالية بالعملة الصعبة تحت مسمى مزاد بيع العملات عبر البنك المركزي في عدن.
وخلال تداولات الخميس، تجاوز سعر صرف الدولار في مدينة عدن حاجزاً جديداً مسجلاً أكثر من (1555) ريالاً مقابل الدولار الواحد، بعد أن كان قد تراوح خلال الأيام الماضية عند (1540) ريالاً، ما يؤكد -وفق خبراء اقتصاديين- بدء سلسلة جديدة من الانهيارات في قيمة الريال اليمني.
يأتي هذا وسط ترتيبات يجريها البنك المركزي في عدن لتسليم مبلغ 15 مليون دولار لصالح 6 شركات عاملة في اليمن تحت مسمى مزاد بيع العملات الذي أكد البنك أنه يهدف إلى تحسين قيمة العملة والقضاء على عمليات المضاربة، فيما أكد الخبراء الاقتصاديون -منتصف نوفمبر الجاري- أنه من المتوقع أن يسفر المزاد عن نتائج عكسية من شأنها انهيار العملة؛ نظراً لاعتبارات تسريب ذلك المبلغ إلى خارج البلاد وتقليص كتلة النقد الأجنبي والذي يقود إلى انهيار الريال اليمني.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري