الأوضاع المأساوية تعطل العملية التعليمية في جامعة عدن

أعلن طلاب جامعة عدن تنفيذ إضراب شامل عن التعليم، ابتداء من الخميس 25 نوفمبر الجاري؛ احتجاجاً على الظروف الصعبة التي يمرون بها.
وأرجع الطلاب في قسم الكمبيوتر بجامعة عدن، في بلاغ صحفي، الإضراب إلى الظروف القاسية التي يعانون منها جراء ارتفاع تعرفة المواصلات التي بلغت 800 ريال للتنقل في مديريات عدن، بالإضافة إلى ارتفاع المستلزمات الدراسية.
محمِّلين حكومة المناصفة والتحالف مسؤولية مضاعفة معاناة المواطنين وعدم معالجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تعصف بهم منذ قرابة 7 سنوات.
وسبق أن نفَّذ طلاب وأكاديميو جامعة عدن وقفات احتجاجية واعتصامات وإضرابات شاملة؛ تنديداً بعدم تحسين أوضاع المتعاقدين والأكاديميين وغيرها من المطالب الحقوقية المشروعة.
وتعيش المحافظات الخاضعة لسيطرة التحالف أوضاعاً مأساوية حولت حياة المواطنين إلى مآسٍ ومعاناة مستمرة، وسط تجاهل التحالف وأطرافه مسؤوليتهم في رفع تلك المعاناة ومعالجة تلك الملفات المتعلقة بحياة ملايين البسطاء المطحونين بين شقي رحى الفقر والأزمات.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري