سلطات شبوة تكبد القطاع الصحي خسائر فادحة

اتهم مدير مستشفى الشفاء الطبي في مدينة عتق “علوي العنبري” سلطات الشرعية في شبوة بتدمير القطاع الطبي واستهدافه بصورة مباشرة وغير مباشرة.
وأكد العنبري -في تصريحات صحفية- أن أفراد النقاط الأمنية في عتق والمناطق المجاورة تسببت بإتلاف جهاز طبي تُقدَّر قيمته بـ48 ألف دولار بما يعادل 72 مليون ريال.
وأشار إلى أن النقاط الأمنية، وخصوصاً نقطة “العكف” شرقي مديرية عتق، قامت بتفتيش الجهاز الطبي، رغم وجود أوراق ثبوتية وتصاريح الإفراج الجمركي من الموانئ البحرية للجهاز الطبي؛ ما أدى إلى تحطيمه وتعطيله.
ويعاني القطاع الصحي في محافظة شبوة بشكل خاص، وبقية مناطق سيطرة التحالف بشكل عام، من شحة الإمكانيات وعدم توفر الأجهزة الطبية الحديثة وقلة الكادر المؤهل، وانعدام الأدوية واللقاحات الخاصة بمكافحة الأمراض والأوبئة المستعصية، وغيرها من المشاكل التي لم تعرها حكومة المناصفة أي أهمية، ما تسبب بتوسع دائرة الأمراض والأوبئة الخطيرة منها الكوليرا والكورونا والحميات وغيرها من الأوبئة التي حصدت أرواح الكثير من المواطنين.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري