روسيا تتهم الغرب بالتسبب في أزمة اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية

حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن الدول الغربية تستخدم أزمة اللاجئين لإثارة الاضطرابات بالقرب من حدود روسيا، بينما تتجاهل مسؤولياتها عن خلق الأزمة في المقام الأول.
وأفاد تقرير نشرته مجلة نيوزويك الأميركية، بأن المسؤولين الروس يلقون باللوم على الدول الغربية التي يرون أنها مهّدت الطريق لأزمة اللاجئين العالقين على الحدود البيلاروسية البولندية منذ أسابيع، من خلال الحروب التي شنتها في الشرق الأوسط والدول المجاورة على مدى العقدين الماضيين.
وقالت المجلة إن وزارة الخارجية الروسية أحالتها إلى تصريحات سابقة للرئيس بوتين، عند سؤال وجهته للوزارة عن موقف موسكو من أزمة آلاف اللاجئين الذين يحاولون دخول الاتحاد الأوروبي عبر حدود بولندا مع بيلاروسيا الحليفة لموسكو.
وانتقد بوتين -في تصريحات بهذا الشأن أدلى بها الخميس الماضي- السلوك الذي تعامل به حرس الحدود البولندي مع اللاجئين الذين يحاولون دخول بولندا، وقد قدم معظمهم من بلدان مزقتها الحرب من بينها: أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا واليمن.
وقال بوتين إنه “لا يمكن تجاهل كون الدول الغربية تستخدم أزمة اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية وسيلة جديدة لخلق التوتر في منطقة قريبة منا، وللضغط على مينسك، بينما تنسى في الوقت نفسه مسؤوليتها الإنسانية”.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي