تنفيذية شبوة تتوعد سلطات “هادي” وجنودها في المديريات

أكدت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بمحافظة شبوة، أنها ستقف ضد هيمنة السلطة المحلية في المحافظة بقيادة المحافظ “محمد بن عديو”، متهمةً إياه بالفساد ونهب الثروات وممارسة أبشع الانتهاكات بحق أبناء المحافظة.
وتوعدت قيادة المجلس في بيان أصدرته –الأحد- أنها ستتصدى لكل أشكال العنف والتعسف والهيمنة والقهر التي تمارسها السلطة المحلية في شبوة ضد المواطنين.
ودعا البيان إلى توحيد الصفوف من أجل مواجهة السلطة المحلية ومسلحي حزب الإصلاح في مديريات المحافظة.
يأتي ذلك في إطار تعالي الأصوات المناهضة للسلطة المحلية في شبوة، بقيادة محافظها “محمد صالح بن عديو”، ومن ضمنها الدعوى القضائية التي رفعها مدير عام الهيئة العامة لأراضي وعقارات الدولة بالمحافظة “محمد صالح المرزقي”، ضد “بن عديو” بتهمة التورط في نهب الأراضي والعقارات في شبوة، إلا أن “بن عديو” رفض الحضور إلى المحكمة الابتدائية في عتق، للإجابة على الدعوى الموجهة ضده.
وخرجت منذ أكتوبر الماضي احتجاجات وتظاهرات مناهضة للسلطة المحلية في عتق الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، وذلك للتنديد بالقمع والظلم والهيمنة ومصادرة الحريات واعتقال المناهضين لتوجهات سلطات “هادي” وسياساته التعسفية التي تخدم في الأخير حزب الإصلاح الذي ينتمي إليه محافظ المحافظة، بالإضافة إلى انشقاقات مسؤولين عسكريين ومحليين عن سلطات الشرعية في شبوة، آخرها إعلان العقيد “أحمد عبدالله عوض”، قائد الكتيبة الثانية في اللواء الثاني مشاة جبلي – الأربعاء- عن محور عتق، مطالباً بإقالة المحافظ محمد بن عديو ومحاسبته.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري

وسوم: ,,,,,