(صحيفة الأيام) الطلاب الجامعيون بأبين مهددون بترك الدراسة

قال عدد من الطلاب الجامعيين في أبين إنهم قد يتركون قاعات الدراسة نتيجة الارتفاع الجنوني في أسعار المواصلات وتدني صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وكذلك عدم قدرتهم على التنقل إلى جامعة عدن لغرض الدراسة نتيجة الأوضاع المعيشية الصعبة التي يمرون بها.
وأشاروا في حديثهم لـ”الأيام” إلى أن ارتفاع أسعار المواصلات والذي يصل في اليوم الواحد لبعض الطلاب في المحافظة إلى ثلاثة آلاف ريال إذا كانت وجهته لجامعة أبين وقد تصل إلى ستة آلاف ريال إذا كانت الوجهة لجامعة عدن وهذا ما جعل الكثير من أولياء الأمور يمنعون أبنائهم من التعليم الجامعي أو يتم ترشيح واحد من الأبناء للدراسة إذا كان لديهم الكثير منهم وهذا أثر سلبًا على حياة الكثير من الأسر.
وأضافوا كيف يمكن لأولياء الأمور أن يتكفلوا بالمواصلات لأبنائهم ناهيك على الملازم والمصاريف فهذا الشيء صعب للغاية فالعملة منهارة والوضع المعيشي صعب فأحيانًا لا يستطيع ولي الأمر توفير القوت الضروري.
وناشد الطلاب محافظ المحافظة أبوبكر حسين سالم ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بأبين محمد الشقي بوقفة جادة من خلال توفير باصات للطلاب من المناطق البعيدة تنقلهم إلى مقر دراستهم في الجامعة حتى تنفرج هذه الأزمة أو كأقل تقدير تعليق الدراسة وحفظ ماء الوجه قبل أن يندثر الطلاب وهذا الشيء الذي لا نريد ولا نحبذ رؤيته على الإطلاق.

 

الخبر من المصدر

شارك

تصنيفات: نقلا عن