وزير في “المناصفة” يتهم “المناصفة” بشن حرب خدمات على المواطنين

اتهم “محمد سعيد الزعوري” -وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في حكومة المناصفة- حكومته بشن حرب خدمات على المواطنين أفضت إلى مجاعة وواقع اقتصادي صعب ومعقد.
وقال الوزير “الزعوري” خلال مشاركته في حفل اختتام دورة الحماية الاجتماعية للأطفال -الثلاثاء- بعدن: إننا نواجه حروباً مركبة، حرب الخدمات والاقتصاد، والسياسة وحرب الجبهات، ولن نحقق أي انتصار عليها إلا باتخاذ مواقف جادة.
وطالب حكومة المناصفة بإجراءات اقتصادية عاجلة لتحسين الوضع المعيشي للمواطنين وانتهاج سياسة نقدية صارمة تسهم في إيقاف التدهور المتسارع للعملة المحلية.
ويأتي اتهام “محمد سعيد الزعوري” -الوزير الموالي للمجلس الانتقالي الجنوبي- ضمن تصعيد الأخير على حكومة المناصفة واتهامها في اجتماع لهيئة رئاسة المجلس -الاثنين- بالتورط في تهريب العملة الصعبة من المحافظات الواقعة تحت سيطرة التحالف إلى الخارج.
وكشفت تصريحات هيئة الانتقالي عن اشتداد المواقف والخلافات القائمة بين فصائل الشرعية والتي اتخذت من الورقة النقدية والاقتصادية وسيلة للضغط السياسي والعسكري، حد تعبير محللين.
وأرجع أكاديميون اقتصاديون انهيار العملة المحلية التي تهاوت إلى 1440 ريالاً مقابل الدولار خلال تداولات الثلاثاء، إلى إجراءات الشرعية والتحالف الكارثية التي منها قرار نقل البنك المركزي إلى عدن، وطباعة أكثر من 5 تريليونات ريال دون غطاء وضخها إلى الأسواق، فضلاً عن سحب العملات وإيداعها لدى بنوك خارجية من بينها البنك الأهلي السعودي.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري