أولياء الأمور: التعليم أصبح مصدراً للكسب غير المشروع

أبدى أولياء أمور الطلاب في مديرية البريقة بمدينة عدن استياءهم الشديد جراء الممارسات التعسفية التي تتخذها بعض مدارس المديرية ضد أبنائهم.
وأشار أولياء أمور الطلاب -في تصريحات صحفية- إلى أن بعض المدارس تقوم بطرد أبنائهم، حيث قامت إدارة مدرسة الشيخ زايد في مدينة الشهداء بالبريقة، بطرد عدد من الطلاب ومنعهم من تلقي التعليم، بحُجة عدم تسديد رسوم غير قانونية تطلبها إدارة المدرسة من الطلاب بمبرر دفع رواتب المدرسين.
وأكد أولياء الأمور أن تلك الإجراءات تهدف إلى أسلوب جباية للاسترزاق والكسب غير المشروع من وراء الطلبة، منوهين بأن المدرسة تفرض 1000 ريال على كل طالب بحُجة دفع رواتب للمعلمين.
وطالبوا بإيقاف تلك الجبايات غير القانونية، خصوصاً في ظل الأوضاع المعيشية التي تعصف بهم، جراء ارتفاع الأسعار وانهيار العملة وتدهور الاقتصاد، مشيرين إلى أن مثل تلك الإجراءات تفاقم معاناتهم وتضيف أعباء جديدة على كواهلهم.
ويرى مراقبون أن تلك الإجراءات تأتي في إطار مخطط مدروس لتدمير التعليم ويتم تنفيذه بإشراف مباشر من قبل مسؤولي حكومة هادي، التي من المفترض أن تضع التعليم ضمن أولوياتها وتوفر كل المتطلبات المهمة لاستمرار العملية التعليمية وأبرزها دفع رواتب المعلمين وتسوية أوضاعهم، وتوفير الكتب المدرسية التي تفتقر إليها معظم المدارس في مناطق سيطرة التحالف في الوقت التي تُباع تلك الكتب في الشوارع والأرصفة وبأسعار تفوق قدرة المواطنين الشرائية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري