(سبوتنيك) اليمن … الحوثي يوجه رسالة إلى السعودية بعد “درس” أفغانستان

دعا القيادي في جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) اليمنية، محمد علي الحوثي، الأربعاء، السعودية -التي تقود عمليات التحالف العربي في اليمن- إلى ما وصفه باستيعاب درس فشل تجربة الولايات المتحدة في أفغانستان.
وقال محمد الحوثي، وهو عضو المجلس السياسي الأعلى المشكَّل من “أنصار الله” في صنعاء، عبر “تويتر”، إن “الأموال مهما أُنفقت على الجيوش الغازية مصيرها الهزيمة والفشل”.
وأضاف: “لذلك أقول للمملكة العربية السعودية عليها فهم الدرس جيداً، فلن يكون حلفها مع أمريكا أقوى من حلف أميركا والدول الأوروبية في أفغانستان، ولا مرتزقتها [في إشارة إلى الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف بقيادة السعودية] أقوى من الشعب اليمني”.
وخلص بالقول: “اليمن بعزيمة وإيمان ماضٍ نحو الانتصار”.
ويشهد اليمن منذ نحو 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية، من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.
وأودى الصراع المستمر في اليمن وأسباب أخرى ذات صلة، بحياة 233 ألف شخص، في حين بات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق ما أعلنته الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي، فضلاً عن نزوح كبير للسكان، وتدمير البنية التحتية الأساسية للبلاد، وانتشار الأوبئة والأمراض.
وأحكمت حركة طالبان قبضتها على أفغانستان، تزامناً مع انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، الذي بدأ في مايو الماضي، وينتهي في سبتمبر القادم.
ودخل مقاتلو الحركة، الأحد الماضي، العاصمة كابول، دون أن يواجهوا مقاومة تُذكر من القوات الحكومية، خاصة بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد؛ “حقناً للدماء”، على حسب قوله.

شارك

تصنيفات: متابعات