مع اشتداد الاحتجاجات.. البحسني يُغادر حضرموت إلى السعودية

كشفت مصادر صحفية عن مُغادرة محافظ حضرموت اللواء “فرج سالمين البحسني” المكلا، مع تفاقُم الوضع الأمني جراء الاحتجاجات الشعبية المُطالِبة برحيله.
ووفق المصادر، فإن “البحسني” توجَّه في زيارة قصيرة إلى دولة الإمارات عبر طائرة خاصة، قبل أن يُغادرها باتجاه العاصمة السعودية الرياض، مُعلِّلة الزيارتين بأنها في إطار البحث عن حلول للأزمات المتلاحقة التي تعصف بحضرموت.
وحتى اللحظة، لم يصدُر من السلطة المحلية في حضرموت أي توضيح عن الزيارتين، ما جعل الكثير من أبناء المحافظة يُطالبون بمنعه من العودة، بسبب تماهيه مع فساد حكومة هادي، وقمعه للتظاهرات الشعبية.
وتتزامن زيارة المحافظ مع استمرار الاحتجاجات المُندِّدة بفساد السلطة المحلية في حضرموت، ونهب حكومة هادي لإيراداتها، في وقت تشتد الأزمات التي تعصف باقتصاد المحافظة.
ولجأت قوات “البحسني” مؤخَّراً إلى استخدام العنف المُفرِط لقمع التحركات الشعبية المُناهِضة له بعد أن دخلت أسبوعها الرابع، وذلك على غرار ما فعلته قوات المنطقة العسكرية الأولى في مدينة سيئون، وقوات الأمن في محافظة شبوة.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري