الأمن يعتدي على سائق شاحنة غرب عدن

اعتدى أفراد طقم أمني -الأربعاء- على سائق شاحنة في الخط الساحلي غربي محافظة عدن.
وأطلق مسلحون يستقلّون طقماً أمنياً الرصاص الحي على شاحنة أثناء مرورها في الخط الساحلي الرابط بين عدن والمخا، وتحديداً في منطقة خور عميرة التابعة لمديرية المضاربة بمحافظة لحج، ما أدى إلى تعطل الشاحنة.
وقام المسلحون بعد توقف الشاحنة بضرب سائقها بأعقاب البنادق ونهب الأموال التي كانت بحوزته.
يأتي ذلك ضمن الانتهاكات التي يتعرض لها سائقو الشاحنات في عدن والمحافظات المجاورة، ومنها اعتداءات ومضايقات قوات الحزام الأمني لهم في مدينة عدن، وفرض جبايات تصل إلى 50 ألف ريال على كل شاحنة.
وكانت نقابة النقل الثقيل أعلنت -نهاية سبتمبر الماضي- الإضراب عن العمل، احتجاجاً على الاعتداءات المُتكرِّرة من قِبل السلطات المحلية والقوات الأمنية في عدن، عقب إطلاق الرصاص على سائقي الشاحنات من قِبل وكيل محافظة عدن “خالد الجعيملاني” ومدير الهيئة العامة للنقل “فارس شعفل”، في خط ساحل أبين بخور مكسر، واعتقال مجموعة من السائقين بدون أي وجه حق أو مسوِّغ قانوني.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري