منصور العلهي يكتب / كيف يستقبل المواطن اليمني شهر رمضان…؟!

أيام معدودة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك، فكيف يستقبل المواطن اليمني هذا الشهر…؟
كما نعلم أن عملتنا الوطنية (الريال) قد سقطت وتهاوت ولم يعُد لها أي قيمة أمام عملات العالم..!
وبسبب هذا التدهور المخيف للعملة الوطنية ارتفعت الأسعار وطحنت المواطن طحناً ووقف عاجزاً عن توفير ما يسد جوع أطفاله…!
يحاول اليمنيون في هذه الأيام توفير بعض الاحتياجات لشهر رمضان، ولكن مع الغلاء في معظم المواد الأساسية تبخَّرت أحلامهم وتوقفوا عن الشراء لعجزهم..
فكيس الدقيق وصل إلى (24،000) ريال.. بينما وصل سعر دبة الزيت (20) لتراً إلى ما يقارب (25،000) ريال..
تصوروا كيس دقيق ودبة زيت بـ(49،000) ريال…!
يعني العسكري المتقاعد يحتاج راتب شهرين لشراء كيس الدقيق ودبة زيت…!
وهناك السكر والأرز والألبان وغيرها من المواد الغذائية التي لا يستطيع المواطن الوصول إليها بسبب الغلاء..!
وهناك معضلة أخرى تُواجه المواطن وهي شراء الماء الذي ارتفعت أسعاره….!
أما عن الخضروات واللحوم والأسماك فحدِّث ولا حرج…!
ومع هذا الغلاء وتدهور العملة يُواجه المواطن انقطاع المرتبات لأشهر عديدة..!
فكيف بالله عليكم يا حكومة يا شرعية يستطيع المواطن تأمين قوته الضروري في شهر رمضان المبارك؟

شارك

تصنيفات: رأي