أنيس محمد الحبيشي يكتب / عدن تنحدر نحو الهاوية

عدن تنحدر نحو الهاوية، وينتشر فيها بُغاة الهدم والتخريب انتشاراً سريعاً كسرعة الهشيم في مهب الريح..!
عدن بلا ماء ولا كهرباء ولا خدمات لأيام وليالٍ؛ وكأننا في القرون الأولى وليس في القرن الحادي والعشرين، يتنافس على تعذيبها وتعذيب مواطنيها أنذال البشر من الأقربين والأبعدين، حتى الغدر من الحلفاء كتبته الليالي في سواد السماء، وقرأه الكاتب والأمي على السواء!
غريب أمركم يا سادة!!
ألم يحن الوقت لتراجعوا أنفسكم فتعتدلوا أو ترحلوا غير مأسوف عليكم!
لقد عانى من بلاويكم الطفل الصغير والشاب الكبير والمرأة المسكينة والشيخ الضرير، لقد طال تعذيبكم الجميع، والأخضر واليابس، والقائم والقاعد، والنابه والراقد، فمتى سيأخذكم أخذ جبار عنيد وعزيز مقتدر؟!!
فتشوا عن المرتزقة وذيولهم، وعن المستفيد من استمرار سفك الدماء وتدمير اليمن بكل جهاته الأربع!
وابحثوا عن إخوان اليمن، وعن شرعيتها الهشة، وعن الانتقالي المهزوز؛ ستجدوهم حاضرين في كل واد يخربون ويقطعون الطرق ويدمرون الخدمات وهم للفتنة جاهزون!
لا تدمروا بلدكم من أجل أن تطيعوا قوماً لم يرزقهم الله حب أحد من خلقه، ولا منحهم نعمة التوفيق في أي واد سلكوه، وما دخلوا داراً أو طريقاً إلا وتركوها قاعاً بوراً وخراباً مهجوراً!!

شارك

تصنيفات: رأي