تسجيل إصابات جديدة بـ”كورونا” وارتفاع ملحوظ للحالات في حضرموت

أعلنت حكومة هادي -السبت- تسجيل 33 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد خلال الساعات الماضية، وسط ارتفاع ملحوظ لحالات الإصابة والوفاة في محافظة حضرموت.
وذكرت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا التابعة لحكومة هادي في حسابها على “تويتر”؛ أنها سجّلت 30 حالة مؤكَّدة في محافظة حضرموت وحالة في محافظة تعز وحالتين في محافظتي شبوة ومأرب.
وأشارت اللجنة إلى أنها سجَّلت حالتي وفاة و3 شفاء من حضرموت.
وبذلك يرتفع إجمالي الحالات المؤكَّدة بفيروس كورونا في اليمن -منذ العاشر من أبريل 2020- حسب اللجنة؛ إلى (2444) منها (650) وفاة.
وفي سياق متصل، أعلن مكتب الصحة في وادي حضرموت -الجمعة- تسجيل 18 مصاباً بفيروس كورونا من بين 22 حالة اشتباه.
وأوضح المكتب -في بيان- أن عدد حالات الإصابة النشطة المؤكَّدة ارتفع إلى 116 حالة، كاشفاً عن تسجيل 42 مُخالِطاً جديداً لمصابي الفيروس، وارتفاع العدد الإجمالي إلى 467 مُخالطاً.
يأتي ذلك وسط تحذيرات متواصلة من تفشي وباء كورونا في عدن والمحافظات الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي، بالتزامن مع تحذيرات دولية من موجة جديدة من الجائحة العالمية في اليمن التي تشهد حرباً منذ أكثر من ست سنوات.
مراقبون طالبوا حكومة “معين عبدالملك” بتحمُّل مسؤولياتها تجاه انتشار جائحة كورونا والعمل على مكافحة الوباء عبر الدعم الدولي الذي تلقته وما زالت تتلقاه لهذا الغرض.. متسائلين عن مصير الدعم الدولي الكبير بملايين الدولارات الذي تسلَّمته الحكومة -خلال العام الماضي- لمواجهة تداعيات جائحة “كوفيد19”.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري