ترامب يواجه دعوى قضائية جديدة بالتحريض على اقتحام الكابيتول

رفعت دعوى قضائية جديدة على الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ومحاميه رودي جولياني بالإضافة إلى جماعة “براود بويز” وجماعات متطرفة أخرى، بتهمة التحريض على أعمال الشغب في الكابيتول.

وتسلم ترامب الوثائق المتعلقة بالدعوة التي رفعها ضده عضو الكونغرس الديمقراطي، بيني تومسون ومجموعة الحقوق المدنية NAACP في منتصف فبراير الماضي، وليس من الواضح من سيمثل الرئيس السابق في القضية، وفقا لصحيفة “ديلي بيست”.

وتزعم الدعوى القضائية الجديدة أن ترامب وجولياني “حرضا حشدا من الآلاف على الذهاب إلى مبنى الكابيتول في 6 يناير، في حين أن جماعة “براود بويز وحافظي القسم”، وهي مليشيا يمينية متطرفة مكونة من رجال شرطة وجنود سابقين، قادت الهجوم.

كما أنهم متهمون بانتهاك قانون جماعة ” Ku Klux Klan” وهي مجموعة إرهابية أمريكية متعصبة للعرق الأبيض، لعام 1871، الذي يهدف إلى حماية المشرعين من “المؤامرات من خلال العنف والترهيب”، حيث أنهم (ترامب وأنصاره) سعوا لمنع الكونغرس من القيام بواجباته الرسمية.

وقال تومسون: “الدعم الذي قدمه ترامب للمتعصبين للعرق الأبيض أدى إلى اختراق مبنى الكابيتول الذي عرض حياتي وحياة زملائي إلى خطر شديد”، مضيفا: “يجب أن نحمله المسؤولية عن التمرد الذي خطط له”.

يذكر أنه تمت تبرئة ترامب من تهمة التحريض على أعمال الشغب في الكابيتول في مجلس الشيوخ الأمريكي. لكنه يواجه العديد من القضايا المدنية والجنائية المتعلقة بالسنوات التي قضاها في البيت الأبيض وحياته قبل الرئاسة.

شارك

تصنيفات: عربي ودولي