علي الكازمي يكتب / مديرية المحفد واستخفاف شركاء الجغرافيا

رسالة إلى محافظ أبين اللواء أبو بكر حسين وعبره إلى مجانين مديرية مودية: قطع الاتصالات على مديرية المحفد عمل مُدان وغير أخلاقي، أن يطالب مركز لحمر بنقل محطة مديرية المحفد للاتصالات وهي يمن موبايل الوحيدة التي تعمل بالمديرية واستبدالها بمحطة لحمر، ما هذا القرف يا قوم أولم يكفكم تعطيل وتهميش المديرية طوال نصف قرن؟ أولم يكفكم تعطيل مشروع الكهرباء والماء طوال العشرين العام!
اللواء أبو بكر حسين محافظ أبين: نطالبكم بالتوجيه بإعادة الاتصالات المقطوعة من محطة لحمر على مديرية المحفد؛ لأن هذا العمل لم يقم به مواطنون بل عمل ممنهج من جهة فنية من البرج وقد تم التواصل مع الشركة بصنعاء وأبلغونا أن جهات نافذة بمديرية مودية تطالب بنقل محطة مديرية المحفد المتطورة 3جي واستبدالها بمحطة مركز لحمر غير المتطورة -حسب قول شركة يمن موبايل- وإلا سوف تبقى الاتصالات مقطوعة على المحفد إذا لم تقم الشركة بعمل محطة متطورة 3 جي في برج لحمر أو نقل التي بالمحفد!
سيادة المحافظ: هل وصل بكم الحال في محافظة أبين والمنطقة الوسطى إلى الاستخفاف بجيرانكم وشركائكم في المحافظة إلى هذا الحد؟! أولم يكفكم سرقة الضوء والماء من عيون وأفواه أبناء مديرية المحفد طوال عشرين عاماً، بسبب تعثُّر استكمال مشروع الربط الكهربائي من شبوة، برغم أن المتبقي لا يتجاوز 10 كيلو مترات إن لم يكن أقل، ومشروع ماء جبل حلم برغم أن الآبار والخزان تم إنجازهما قبل عشرين عاماً ولم يتم استكمال ما بقي من المشروع من قِبلكم يا سيادة المحافظ والمُعطِّلين الآخرين بالمحافظة!
الإخوة بالمحافظة: نطالبكم بالعمل بروح الإخاء والجيرة إن يكن للشراكة في الجغرافيا أي معنى لديكم، والابتعاد عن التهميش وافتعال المشاكل لجيرانكم وإخوانكم، فأبين يكفيها ما تعانيه من كوارث بسبب غباء قيادتها طوال نصف قرن ونيف من الزمان، ابتعدوا عن الأنانية وحب الذات بمثل هكذا تصرفات ولمّوا شمل المحافظة المُدمَّرة وقوموا بواجبكم تجاه كل أبنائها إن كنتم للأمانة الملقاة على عاتقكم محافظين!

شارك

تصنيفات: رأي