شبوة.. كمين آخر يستهدف مقاتلي هادي في مديرية نصاب

تجدَّدت الاشتباكات بين مسلحين موالين للمجلس الانتقالي وقوات مسلحة موالية لهادي بمديرية نصاب، شمال مدينة عتق بمحافظة شبوة.
وذكرت مصادر محلية أن مسلحين جنوبيين اعترضوا تعزيزات عسكرية كانت قادمة من محافظة أبين في طريقها لمحافظة مأرب، مؤكِّدة أن الكمين تسبب في سقوط العشرات من مسلحي هادي، وتم نقلهم إلى مستشفى عتق المركزي.
وبحسب المصادر، فإن معظم الضحايا الذين سقطوا في الكمين من المسلحين السلفيين الموالين للتحالف، وجاءت الحادثة بعد يوم واحد من وصولهم إلى عتق حيث قضوا الليلة الماضية في معسكر اللواء 21 ميكا، قبل أن يتحركوا -الاثنين- باتجاه مأرب.
يأتي كمين الاثنين بعد نحو أسبوعين من مواجهات مماثلة في ذات المديرية، حيث شهدت نصاب -في 9 فبراير الجاري- مواجهات عنيفة بين مسلحي الانتقالي وعناصر أخرى من قوات الأمن الخاصة التي يقودها عبدربه لعكب الموالي لحزب الإصلاح.
كما شهدت مديرية المحفد بمحافظة أبين -قبل أيام- كميناً استهدف مسلحين سلفيين كانوا في طريقهم إلى شبوة ومنها إلى محافظة مأرب، حيث يُطالب الجنوبيون بوقف أي تعزيزات لقوات هادي هناك، وسحب كل الألوية التابعة لها من المحافظات الجنوبية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري