تحذيرات من إيقاف الدراسة في كلية تربية سقطرى

حمَّل رئيس جامعة حضرموت “محمد سعيد خنبش” حكومة هادي مسؤولية توقُّف الدراسة في كلية التربية بمحافظة سقطرى.
وأكد خنبش -في كلمة ألقاها أثناء تخرج الدفعة 17- أن كلية التربية التابعة إدارياً لجامعة حضرموت مُهدَّدة بالتوقف في العام الدراسي 2021 – 2022، بسبب عجز الجامعة عن تسديد إيجارات مبنى الكلية الكائن في مدينة حديبو.
وطالب خنبش الحكومة بإنشاء مبنى خاص بالكلية، إضافة إلى بناء سكن للأكاديميين والطلاب، ودفع إيجارات المبنى الحالي حتى اعتماد مناقصة بناء كلية جديدة.
الجدير ذكره أن كلية التربية في سقطرى مرّ على تأسيسها أكثر من 20 عاماً، إلا أنها لا تملك مبنى خاص بها، وهو الأمر الذي يُشير إلى إهمال الحكومات المُتعاقبة للتعليم العالي.
ويرى مراقبون أن المنشآت التعليمية في سقطرى بشكل خاص والمحافظات الجنوبية بشكل عام، تتعرض لتدمير ممنهج من قِبل التحالف والأطراف المُتصارعة هناك، حيث تم تحويل المدارس لثكنات عسكرية.

شارك

تصنيفات: الأخبار,الشريط الأخباري